Sign In

كلمة وكيل الشؤون الإسلامية:

 

الحمدلله والصلاة والسلام على رسوله الأمين وعلى آله الطيبين وصحابته أجمعين وبعد،
فإن الشؤون الإسلامية بكل قطاعاتها عملت وتعمل وستعمل لتحقيق تطلعات قيادتنا الحكيمة نحو مستقبل أفضل لمملكتنا الغالية وشعبها الوفي الذي يؤمن بأن وحدته وتآلفه خيار لا بديل له، وفي ظل العهد الزاهر لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين حفظه الله حققت الشؤون الإسلامية العديد من الانجازات التي لم تكن تتحقق لولا فضل الله تعالى وتوفيقه أولاً ثم الدعم اللامحدود والتوجيهات السديدة من قبل الحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر ويسانده صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء.

وحيث إن وزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف واحدة من أعمدة المشروع الحضاري لعاهل البلاد أيده الله فقد سارعت الخطى ببرامجها ومشاريعها وسابقت الزمن لتحقيق الأهداف الاستراتيجية التي انسجمت مع رؤية مملكة البحرين 2030 لتعزز بذلك مسيرة مملكتنا الحبيبة نحو مستقبل أفضل لأبنائها. ولقد استهدفت برامج ومشاريع الشؤون الإسلامية شرائح المجتمع كافة لتصل بهم إلى مايرسخ وحدتهم ويحقق ألفتهم ليواجهوا بقوة  إيمانهم كل التحديات وشاركوا بعزائمهم الثابتة وعطائهم المتميز في نهضة وطنهم وتحقيق أمنه ورقيه ورخائه.
والله تعالى نسأل أن يوفقنا جميعا لما فيه خير ديننا وبلادنا.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

الشيخ د.فريد بن يعقوب المفتاح

وكيل الشؤون الإسلامية​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​